ضمن إطار شراكة الاستدامة مع "إينوفا" مواقف طاقة شمسية في "مدينة دبي الأكاديمية" و"مدينة دبي للتعهيد" تخفض 3000 طن من الانبعاثات الكربونية سنوياً

PDF
ضمن إطار شراكة الاستدامة مع "إينوفا" مواقف طاقة شمسية في "مدينة دبي الأكاديمية" و"مدينة دبي للتعهيد" تخفض 3000 طن من الانبعاثات الكربونية سنوياً (123.96 KB)

•    المشروعان يضمان أكثر من 7000 لوح طاقة شمسية
•    4.25 جيجاواط سنوياً تكفي لتزويد 350 منزلاً بالطاقة

 

 أعلنت كل من مدينة دبي الأكاديمية العالمية ومدينة دبي للتعهيد، عن اكتمال العمل على مشروعين لمواقف السيارات يشملان ألواح طاقة شمسية وتولد إجمالي 4.25 جيجاواط من الكهرباء النظيفة سنوياً، أي ما يكفي لتزويد الطاقة لـ350 منزلاً، ما يقلل 3000 طن من الانبعاثات الكربونية سنوياً. 
ويتم تركيب المشروعين اللذين يعملان بالطاقة الشمسية في مجمعي الأعمال ضمن إطار شراكة استراتيجية مع شركة إينوفا الرائدة في المنطقة بخدمات الطاقة المتكاملة والخدمات الفنية المتعددة، وذلك بهدف تطوير بنية تحتية متقدمة ومستدامة في ذات الوقت، بحيث يتم استخدام المزيد من الطاقة المتجددة في هذين المجمعين. 
وتضم المظلة الشمسية الضخمة في مدينة دبي للتعهيد 4170 لوحاً شمسياً، وتتمتع باستطاعة 1.6 ميجاواط في ساعات الذروة، وتستطيع تلبية 98% من احتياجات الطاقة في المجمع وخفض ما مقداره 1250 طناً من انبعاثات غاز ثاني أكسيد الكربون سنوياً. 
بدورها، تسهم المظلة الشمسية في مدينة دبي الأكاديمية العالمية واستطاعتها 1.1 ميجاواط في ساعات الذروة، في تلبية نحو خُمس احتياجات استهلاك الكهرباء في المجمع، وهو ما يخفض 1800 طناً من انبعاثات غاز ثاني أكسيد الكربون سنوياً. وقد اكتملت أعمال التركيب خلال ثمانية أسابيع وستوفر طاقة شمسية نظيفة لـ12 مبنى جامعياً ضمن المدينة التي تشكل مركزاً إقليمياً لأبرز الجامعات والمؤسسات الأكاديمية العالمية. 
ويضم المشروعان معاً أكثر من 7 آلاف لوح شمسي، ويغطيان مساحة إجمالية تزيد عن 14 ألف متر مربع، أي ما يعادل مساحة ملعبين ونصف لكرة القدم.
وقال محمد عبد الله، المدير العام لمدينة دبي الأكاديمية العالمية: "يعكس هذا الإنجاز التزامنا بمعايير الاستدامة، وتعدّ مواقف السيارات بالطاقة الشمسية إحدى المبادرات التي تساعدنا في تعزيز بيئة الأعمال في المدينة وبناء الاقتصاد القائم على الابتكار".


وقال عمار المالك، المدير العام لمدينة دبي للتعهيد: "يأتي إنشاء أول مظلة سيارات شمسية في مدينة دبي للتعهيد تماشياً مع رؤية دولة الهادفة لتحقيق الريادة العالمية في استهلاك الطاقة المتجددة وتوليدها، ونحن فخورون بهذه الشراكة ونسعى جاهدين لتقليل البصمة البيئية في مجمّعاتنا بالاعتماد على الطاقة الشمسية"، مشيراً إلى أن "توفير بنية تحتية مستدامة يتيح للشركاء تقليل انبعاثات الكربون لعملياتهم والمساهمة بفاعلية في جهود الاستدامة في دبي والإمارت ككل". 


من جانبه، قال رينو كابريس، الرئيس التنفيذي لشركة "إينوفا": "بدعم من تقنيات إينوفا الحديثة للطاقة المتجددة، ستوفر مظلات السيارات الشمسية الجديدة في المجمعين العديد من المزايا الرئيسية، بما في ذلك تعزيز كفاءة الطاقة، وتقليل إجمالي البصمة الكربونية لدولة الإمارات العربية المتحدة. نحن فخورون بدورنا في المساعدة على تعزيز جهود البلاد الرامية لتحقيق مستقبل مستدام عبر تبني الطاقة المتجددة، بالإضافة إلى دعم طموحاتها نحو تحقيق الريادة العالمية في هذا المجال".